وزارة الثقافة والفنون حاضرة بمعرض إكسبو2020 دبي

455
DUBAI, 22 November 2021. Algerian group El Dey perform at Jubilee stage, Expo 2020 Dubai. (Photo by Christophe Viseux/Expo 2020 Dubai)
انطلقت فعاليات معرض « إكسبو 2020 دبي » في الفاتح من أكتوبر الماضي بمشاركة الجزائر التي تسعى من خلال جناحها إلى إبراز عمقها الحضاري وطموحاتها المستقبلية وتعتبر مشاركة الجزائر في هذه التظاهرة التي تستمر إلى غاية نهاية مارس 2021، الأهم في تاريخ مشاركاتها في مثل هذه المعارض العالمية، حيث تشارك لأول مرة بجناح يتواجد ببناية مستقلة بالكامل , وقد انخرطت وزارة الثقافة والفنون عن طريق الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي في هذا المسعى الذي يهدف إلى التعريف بالثقافة الجزائرية الثرية بتنوعها والعميقة بأصالتها خارج حدود الوطن وإثبات الحضور الدائم للإشعاع الثقافي الجزائري في أهم المحافل الدولية
حيث سطرت وزارة الثقافة والفنون عن طريق الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي برنامجا فنيا يعكس ثراء الثقافة الجزائرية وعمقها الممتد عبر التاريخ بمختلف طبوعها الغنائية .
كانت البداية فيه يوم 22 نوفمبر 2021 مع فرقة الداي التي أحيت حفلاً على مسرح اليوبيل في « إكسبو 2020 دبي » وسط حضور جماهيري، استمتع بمزيج من الأغاني الأصيلة بشكل عصري وجمعت الأغاني التي قدمتها الفرقة ما بين الموسيقى الجزائرية الأصيلة، وأنماطاً موسيقية عالمية ، لتكون بوابة زوار الحدث العالمي إلى الجزائر صاحبة الإرث الغني والتاريخ الثقافي العريق. كما تواصلت الفرقة مع جمهورها عن قرب من خلال حفل ثان أقامته على ركح مسرح بناية الجناح الجزائري يوم 24 من نفس الشهر .
و على مسرح دبي ميلينيوم أطربت الفنانة الجزائرية نسيمة آيت عمي الجمهور الحاضر يوم 19 ديسمبر 2021 بمجموعة من الأغاني تمزج بين التراث القبائلي العريق و الموسيقى العصرية الحديثة , أبدعت في أداءها ابنة مدينة تيزي وزو . من خلال وصلات موسيقية في أجواء احتفالية خصصت للهوية الأمازيغية والجزائر وللعيش معا والفرح والحب.
و مع التراث الشاوي الأصيل بكلماته الجميلة والعميقة كان لجمهور اكسبو2020 دبي موعد يوم 26 جانفي2022 مع فرقة إيوال التي اشتهرت ، بأداء أغاني ولوحات موسيقية مستوحاة من عمق التراث الغنائي الشاوي الاصيل الثري بعناصره الجمالية المطعم بروح عصرية حديثة , لكن الظروف الصحية ( جائحة كوفيد 19) حالت دون إقامة الحفل في موعده المبرمج سلفا.
وستشارك فرقة تـيكوباوين القادمة من أعماق الصحراء الجزائرية يوم 14 مارس 2022 بمجموعة ثرية من الأغاني التي تشتهر بها و التي تمازج بين موسيقى البلوز الصحراوي وهو اسلوب موسيقي تارقي رائج عالميا وله محبيه ومتذوقيه في كل انحاء العالم يتسم بأجوائه ونكهته الإفريقية وأهازيجها التراثية مع إيقاعات الموسيقى الغربية لتصنع نمطا موسيقيا نادرا وإيقاعا نابضا يجمع بين الحداثة والمعاصرة والانفتاح على الآخر في إطار ما يسمى موسيقى العالم.